من أنا

صورتي
أنا أنثى تعبث بالحروف كيفما شاءت .. عشقت شغب الكتابة منذ الصغر ..

الجمعة، 16 يوليو، 2010

وليبدأ خيالي بسرد الحكاية




تعال
اقرأ ماكتب .. استمع لمعزوفه ألحاني
واذهب بخيالك بعيداً وتخيلني


ازددت عمراً و وعياً .. وازدادت اشواقي لك
اتتخيل الطفله التي بمرحها تجري .. وبشقاوتها تلهوا وتبتسم ..

اليوم تبحث عنك , اعتادت ان تراك بطفولتها, لكن
كبرت وانسلب منها الحق في رؤيتك


تبكي تشتاقك
تبكي تريدك
تبكي تصرخ أين أنت , أين أنت

الصفحات فاضت بحروفي
والحبر جف واستبدلته
وقلبي يخفق ولا يهدأ

وانت اين انت
ليتني اكرهك
ليتني اكرهك

فأنت لا تستحقني لكن سرقت قلبي دون علمي


^
^


حكايه من نسج خيالي
تصف حال انثى تتذمر من الحب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرحب بتعليقاتكم هنا.~~