من أنا

صورتي
أنا أنثى تعبث بالحروف كيفما شاءت .. عشقت شغب الكتابة منذ الصغر ..

الاثنين، 12 يوليو، 2010

وداعــاً لــ ...؟



نشر في
6\7\2010
\


هواء ينبثق من فوهة أحلام شارفت على الانتهاء ..
معلن عن بداية رحله التخبط بمرارة( الواقع )


.. فسرعان ما احزم أمتعتي واستعد للإقلاع ..!
بعيداً عن أحلامي تاركه خلفي ذكريات مغلفه بأمنيات لم تكتمل
وبعض من أوراق سطرت فيها حروف حبرها من نبض أعماقي




لا اسمي ذلك هــروب
إنما هو إدراك لما كان يجب إدراكه ..!
و صحوة من بعد سبات عمــيق .,
لمعرفه أصل الحقائق من الحقائق
ونفض أحلام باهته لم أرى لها أي لون يذكر !.


والآن قبل أن ينفذ ما تبقى لي من صبر
علي قطع تلك التذكرة ومعاينه أمتعتي من جديد

ليتسنى لي التلويح لما سيتطاير من فوهة أحلام
ذاهباً خلف الريـــح .



وداعــــــاً لــ .. أ ح ل ا م ي ..
_______________

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرحب بتعليقاتكم هنا.~~