من أنا

صورتي
أنا أنثى تعبث بالحروف كيفما شاءت .. عشقت شغب الكتابة منذ الصغر ..

الاثنين، 12 يوليو، 2010

+-" شــكراً لوجودك فـقط !-+


نشر في
6\7\2009

_________

تخذلني ما أروعك !
أجدت الدور بأتقان .. لن اناقشك ابداً افعل ما تشاء
بارع أنت تستحق البطولة لفلم حياتي وخيبات الامل
لي سؤال ..
كم من مبرر تحفظه وكم من مبرر تلفظه ؟
فعندك لكل جمره مبرر يخمد النار ..
فالجمره خطأك والنار غضبي !
واليوم لك مشهد جديد ..
وانا قطعت تذكره دخولي
بالصفوف الاولى ليتسنى لي الترحيب بالصدمات !!
كان الحضور اثنان
دمعي و قلبي ..
فخرجت منهمر دمعي
ومنكسر قلبي ..
والصمت واساني ..

سرت والخيبه الجديده تستوطنني..
ظلت تنتظر لحظه ضعفي ..
وطال انتظارها
الى هذه اللحظه هي تنتظر .. وانا صامدة ..


* بعيدا عن ماحدث شكرا لوجودك فقط !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرحب بتعليقاتكم هنا.~~