من أنا

صورتي
أنا أنثى تعبث بالحروف كيفما شاءت .. عشقت شغب الكتابة منذ الصغر ..

الاثنين، 12 يوليو، 2010

محاوله فاشله




كوب قهوة , زاوية مظلمة وقت متأخر من الليل
برد قارص, معطف ونجوم تنير السماء..


أين القلم؟ هيا سنكتب !


..
تلك هي طقوس كتابه الأحاسيس المعتادة !
شوق حيره الم معاناة... ما الجديد ؟ أريد نثر مشاعري بشي مختلف ..!!

, حسنا لنجرب التضاد :
هدوء بعد صوت صاخب بنهار شارف على الانتهاء . .
معدتي فارغة وأمامي أصناف طعام
أين كأس الماء تركته بحال شبه امتلاء


وجدته !


هاهو خلف ذاك الإناء , ارتشفته وذهب الضما
, وظل بداخلي قلب يلهث , لا يفيده أن يرويني الماء
..
مهلاً


فشلت , يكفيني لعب بالمفردات ربما لا تناسبني إلا تلك الطقوس
والمشاعر المعتادة

عذرا أهدرت وقتي ,, فلا قيمه للحرف إن لم يخرج من قلب
صادق دون تكلف وزيف وخداع

فلن اكترث مجددا بالتغيير !
وعلى سجيتي سأدون احساسي المكنون .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرحب بتعليقاتكم هنا.~~