من أنا

صورتي
أنا أنثى تعبث بالحروف كيفما شاءت .. عشقت شغب الكتابة منذ الصغر ..

الأحد، 31 أكتوبر، 2010

شمعة اعياها اللهب





أوقد شمعة بجانب اريكتي ,

ليكتسح الضوء مكاني الموحش

فأشعر بالدفء رغماً عن اضلع قلبي المرتجفه ,



اصمت ..

وتبدأ تناهيد صدري تحكي الى ان تنتهي بحرفين ..

آه فيألمني صداها ..



وياليت اكتفى بالألم انما تسلل لذاكرتي .

واخترق جدار الماضي ليسري نهر الذكريات بعقلي وبعيني

اتذكر فآرى كل الصور.. اشهق ..


اتدارك ارتباكي أغلق عيناي

وتفتحها الدموع

وقبل ان اصل لمرحلة اللاوعي

اطفأ شمعتي وكأني امنعها من مواساتي



و

ولا شئ بعد ذلك ..!

لن اكمل مابدأته مادام حلمي لم يكتمل ..}

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرحب بتعليقاتكم هنا.~~