من أنا

صورتي
أنا أنثى تعبث بالحروف كيفما شاءت .. عشقت شغب الكتابة منذ الصغر ..

الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

خيالية بـ إطار واقعي ][




\



☀...


*في كثير من الأحيان عندما يقراني الاخرون يبدون لي اطراءهم في ما أكتب ؤ يخبروني باعجابهم ألا محدود
ابتسم لهم بود كبير ولا أعلم ان كنت فعلا استحق ذاك الإطراء لأنني لا اشعر
بروعه ما يشعرونه !

لكن ما يصادفني أيضا من قرائي تساؤلات مبطنه بفضول محبب لي
من هو ملهم كتاباتي ؟
لمن أكتب ؟
في أي أوقات أود بها ان أمسك القلم ؟

جميعها أحمل لها أجابه
عدا سؤال واحد معين اتاني من صديقة لها قدرها بقلبي
قالت لي في في مره من المرات
انها تشعر في كل مره تقرأ كتاباتي ان هناك ما أود ان انطق به واكتبه بكل وضوح، لكن هي ترا اني أواجه صعوبه في ذلك ! وان كل ما أكتبه ناتج عن حيرتي من عدم اعترافي بما أريده !

(لم يكن بوسعي الاجابة سوا بكلمه (ربما
واكتفيت بها لارد على تساؤلها المحير بالنسبه لي !

هل من المحتمل ان أكون فعلا أود ان أكتب ما تقول عنه ولكني لا أقدر !
لا أملك قدر من الشجاعة والاعتراف أو ماذا ؟

لدي قدره كتابية خارقه لكن ,لا تخترق كل احساس أحمله ولا تظهر ما يوجد بقاع المحيط

اشعر في كل مره أكتب بها ،بأنني أبحر بقاربي بعيدا ،إلي مدن خياليه يشكلها خيالي أبحر لكي أراها ،أريد ان اتأكد من الصوره التي رسمت بخيالي!! ،فـ ازداد بعدا بحثا عن مدن رسمها عقلي

أبحر واعبر المحيط
آلى ان أجدف باتجاه معاكس يعيدني آلى الشاطئ والمينا

فـ أجد نفسي على رمال الشاطئ وبقبضة يدي حبات رمل ممسكه بها بقوه
استفرغ غضبي بتلك الغبضة !!

*إلي ان تتساقط حبات الرمل من بين أصابعي
فأنفض يدي وانفض معها كل فكرة معلقة برأسي
وأعود لممارسه حياتي بشكل طبيعي

واكتب من جديــد
ويقراني الاخرون من جديـــد
وها أنا لاجديـــد
سوا حروف وكلمات تتشكل يراها الاخرون ويهتفون نريد المزيــد

\
☀...βäŁõ⌣õŔa

هناك تعليقان (2):

  1. لاتستحقين الإعجاب يابلورهـ
    بل أكثر من ذلك بكثييير..!!!
    "الـ 28 حرف" لها جمال خاص بين يديك .. لاأستطيع وصفه بالتحديد / لاأستطيع سوى ان اقرأ ماتكتبين
    مرات ومراات قبل أن أطلب منك الجديد

    وربما الكتابة تعاندك لأنها تريد ان تستنطقك اكثر .. : )

    مودتي تسبقها وردتي ..

    ردحذف
  2. وانا لا استطيع وصف شكري لك ولكلماتك

    فالجمال وان وجد , لا يكتشفه سوا الحس الراقي


    اشكرك عزيزتي

    ردحذف

أرحب بتعليقاتكم هنا.~~